27/11/2021

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

مجلس الامن والدفاع: إدانة واستنكار محاولة اغتيال رئيس الوزراء

عقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعاً طارئاً بالقصر الجمهوري الاثنين، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، على خلفية المحاولة الإرهابية الفاشلة التي استهدفت رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك الاثنين بمدينة الخرطوم بحري.

وأوضح وزير الداخلية  الفريق أول شرطة الطريفي إدريس دفع الله، في بيان تلاه عقب الاجتماع، أن المجلس أكد اصطفاف كافة مؤسسات الدولة في مواجهة هذه العمليات والمخططات التي تستهدف في المقام الأول استقرار السودان وسلامته وتسعى لإجهاض إرادة الشعب السوداني ممثلة في قيادات الفترة الانتقالية المناط بها تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة وتهيئة البلاد إلى الانتقال إلى آفاق الممارسة الديمقراطية.

وأكد وزير الداخلية أن الاجتماع خلص إلى إدانة واستنكار هذه العملية الاجرامية لما تمثله من مخاطر علي أوضاع السودان داخلياً واقليمياً وعالمياً، وضرورة تحديد المسؤوليات الأمنية في الحادثة والتحري الفوري والإستعانة بالأصدقاء بما يسهم في كشف المتورطين وتقديمهم للعدالة.

وقال إن المجلس دعا إلى اتخاذ اجراءات عاجلة لتعزيز التأمين ووضع الخطط الكفيلة بضمان أمن وسلامة قيادات الدولة والمواقع الاستراتيجية.