14/08/2022

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

ابراهيم باخت يؤكد على دور المركز القومي للمعلومات في دعم مسيرة الحكومة

أكد ابراهيم باخت مدير عام المركز القومي للمعلومات على اهمية المركز في دعم الحكومة الانتقالية تقنياً و معلوماتياً وفي تأسيس مجتمع المعرفة من خلال تبني استراتيجية معلومات شاملة تعتبر المعلومات ثروة قومية استراتيجية.

وأوضح باخت بأن دور المركز في المرحلة القادمة يتمثل في دعم مسيرة الحكومة الانتقالية تقنياً خاصة فيما يتعلق بقضايا حوكمة المعلومات وانشاء قواعد البيانات التي تساعد الحكومة في رسم سياسات البلاد الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في العملية الانتخابية  والاستفاده من طاقات الشباب في تطوير السودان وردم الهوه التقنية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والجهات ذات الصلة.

واضاف ان المرحلة تستوجب تشبيك المعلومات المتوفرة في قطاعات الدولة بالتنسيق مع الاجهزة المعنية من خلال اطار قانوني يستند على مذكرات تفاهم لتوفير البيانات و تشبيكها لمساعدة الوزراء في اتخاذ القرار .

ودعا الى إعادة صياغة ثقافة المركز القومي للمعلومات لتكون ثقافة خدمية لمؤسسات الحكومة واعادة النظر في الخطة الموجهة للحكومة الالكترونية الموجودة حالياً ومعالجتها لتمثل روح الثورة ولتحقق شعار حرية سلام وعدالة لمواكبة مستجدات الاحداث من سقوط للنظام البائد والمساهمة في صناعة التحول الديمقراطي والمنافسة الشريفة .

على صعيد متصل قال ابراهيم باخت ان لقاءات ضمته مع السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك  والسفير عمر مانيس وزير  شؤون رئاسة مجلس الوزراء اكدوا خلالها الاستعداد التام لدعم المركز وتقديم السند السياسي والمالي اللازم لإنجاح مشاريع التحول الرقمي بالبلاد مشيراً إلى أن وجه السودان الجديد بعد ثورة ديسمبر المجيدة أصبح مقبولاً للعالم بعد سنين من العزلة الطويلة مشيراً الى أهمية استغلال هذه الفرصة و دمج السودان مع المجتمع الدولي.

كما أعلن باخت فتح الباب لمنظمات المجتمع المدني للمساهمة في رسم السياسات وتطوير القدرات عبر وحدة مجتمع المعرفة بالمركز كما أكد على رعاية مشاريع المبدعين في مجالات نظم المعلومات والتطبيقات الذكية.