22/10/2020

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

البنك الزراعي يرصد 55 مليار جنيه لتمويل العروة الشتوية

مدني 15-10-2020

أعلن البنك الزراعي عن رصد 55 مليار جنيه لزراعة محاصيل العروة الشتوية في كل ولايات السودان أكثر من 75% منها مشروع الجزيرة.

وأكد الأستاذ بدر الدين عبد الله مساعد المدير العام  للبنك الزراعي  في اللقاء التنويري الذي نظمه البنك الزراعي قطاع الجزيرة صباح اليوم بالقاعه الدولية بجامعة الجزيرة بمشاركة لفيف من المزارعين والإعلاميين والمسئولين بفروع البنك الزراعي بولاية الجزيرة أكد أن السياسية التمويلية للعروة الشتوية تستهدف تحقيق البرنامج الثلاثي للإصلاح الإقتصادي وتحقيق أهداف التمويل من حيث الكفايه والتوقيت وتوفير التقانات الزراعيه التي من شأنها زيادة الإنتاج والنهوض بالإنتاجية بجانب توطين التقاوي بالتركيز علي زراعة محصول القمح كمحصول إستراتيجي .

وأشار بدر الدين  إلي أن هذه السياسة تجىء وفقا للمساحات التأشيرية للمحاصيل الرئيسية الأربعة (القمح .. البصل .. البطاطس .. زهرة الشمس) مؤكداً توفير التقاوي والأسمدة معلنا عن رفع سقف التمويل إلي 300 ألف جنيه مستعرضا خطط وبرامج البنك الرامية لتسهيل الإجراءات للمزارعين وتخفيف الضغط عليهم عبر استخدام التقانات الحديثة ،لافتا للترتيبات الجارية لإعلان السعر التركيزي للقمح خلال الساعات المقبلة الذي سيلبي طموحات وتطلعات المزارعين .

من جانبه أكد الأستاذ الرشيد عثمان محمد علي مدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة إكتمال كافة الاستعدادات لانطلاقة عمليات تمويل زراعة محاصيل العروة الشتوية الأحد 18 أكتوبر الجاري عبر جميع فروع البنك الزراعي بالجزيرة وكشف عن وصول 300 ألف طن من سماد اليوريا ، وأعلن أن البنك الزراعي قطاع الجزيرة يستهدف تمويل الزراعة  في مساحة تبلغ 600 ألف فدان ل 35 ألف مزارع في العروة الشتوية.

 وأبان أن البنك الزراعي مؤسسة زراعية إقتصادية خدميه تعني بتوفير المدخلات الزراعيه بأسعار اقل وأقر بتآكل راس مال البنك  كاشفا عن أن البنك يعمل حاليا برأس مال يبلغ 800 مليون جنيه فقط مشيرا إلي المساعي والجهود التي يبذلها البنك لرفع رأس ماله حتي يتمكن من تحقيق أهداف البرنامج الثلاثي للإصلاح الإقتصادي .

 وقد شكا عدد من المزارعين عن بطء إجراءات التمويل وبرنامج النافذة الواحدة في التعامل مطالبين البنك بالتوسع في فتح الفروع تسهيلا للإجراءات وكسبا للجهد والزمن كما طالبوا بتعميم مبادرة نقل الإجراءات عبر التفاتيش والأقسام بالمشروع تحت إشراف المهندسين الزراعيين .