22/10/2020

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

حركة العدل والمساواة تكشف النقاب عن تفاصيل اغتيال قائدها خليل

الخرطوم 12-10-2020

كشف الطاهر ادم الفكي رئيس المجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة النقاب عن الظروف والملابسات والكيفية التي تم بها اغتيال رئيس الحركة د. خليل ابراهيم.

وقال الطاهر إن عملية الاغتيال جريمة مدبرة شاركت فيها أطراف خارجية وداخلية .

 وقطع بالقول أن التقنية ودقة التصويب التي تمت بها العملية قد استخدمت في تنفيذها طائرتان لم تكن تتوفر للسطات السودانية حينها تقنيتها العالية.

وقدم وصفا لعملية الهجوم حيث قال ان طائرتين كانتا قد هاجمتا دكتور خليل في توقيت زمني متقارب احدهما جاءت من جهة الغرب واصابته بشكل مباشر  فيما تابعت الهجوم طائرة اخرى أعقبتها قدمت من جهة الشرق واستهدفت خليل للمرة الثانية وبعض من حرسه سقط احدهم قتيلا فيما بترت بعض اطراف الاخر.

وقال ان الحركة شرعت على الفور في تجميع المعلومات الاولية حول العملية فقامت بمسح وجمع وتدقيق في نوعية الطائرات ذات التقنية العالية من الانواع  الفرنسية والصينية والمصرية التي يمكن تواجدها في تلك الاوان  في اجواء كل من ولايات دار فور وكردفان بتفريعاتها المختلفة .

وعلى الرغم من تشديده من أن المربع الامني المحيط بدكتور خليل ظل دائما ذي ثلاثة دوائر من التأمين العالي الا انه تم اختراق التحصينات الامنية هذه نسبة للتفوق التكنلوجي.

 وبرر ضمنا قصور حماية التحصينات هذه بما يحدث في مثل تلك الوقائع كعمليات الاغتيالات التي يتعرض لها كثير من الشخصيات المستهدفة على شاكلة ما حدث مؤخرا للجنرال الإيراني قاسم سليماني وكثير من الفلسطينيين في توقيتات متفاوتة .

وقال ان لدى الحركة كثير من التفاصيل في هذا الخصوص من بينها مكالمات هاتفية تم رصدها بواسطة اجهزة الحركة سيتم نشرها حال الفراغ من التحقيقات التى اشار الى أنها لم تنته بعد لعدم اكتمالها .

 ورجح الطاهر انه تم استخدام عنصرمن الحركة غرر به وقام بالصاق شريحة  الكترونية بمكان قريب من وجود خليل وهو الامر الذي سهل الاختراق وسهل عملية الاغتيال .