22/05/2022

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

مؤتمر الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر يواصل جلساته

الخرطوم 25-10-2020

واصل مؤتمر الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر جلساته  بقاعة الصداقة  ليومه الثاني  على التوالى  الذي تنظمه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ،مجمع الفقه الإسلامي ومركز أبحاث الرعاية والتحصين الفكري والذي يجيء تحت شعار (رسالة متجددة لعالم متنوع).
وقدم الدكتور محمد حوى النبي محمد علي أستاذ القرآن وعلومه بجامعة أمدرمان الاسلامية، ورقة بعنوان الثوابت والمتغيرات في التشريع الإسلامي و نادت الورقة الأخذ بالشريعة الاسلامية كاملة دون تجزئه ولا تمزيق ولا ترقيع مشددة على التمسك بالشريعة الإسلامية وعدم التفريط بجزء منها.


وأكدت الورقة اهتمام العلماء والدعاة بمميزات الشريعة الإسلامية وخصائصها مطالبة للدعوة الي شريعة الله تعالى وبيان فضلها للعالم الإسلامي بهدف زيادة المؤمن إيمانا وثباتا في بلاد العالم.
فيما استعرض المؤتمر ورقة بعنوان الثوابت في القرآن والسنة ومنهج التعامل معها قدمها الدكتور محمد الأمين إسماعيل الأستاذ بجامعة أفريقيا العالمية استعرض ما يدخل في الثوابت والمتغيرات في الشريعة الإسلامية وبينت الورقة اتجاهات الناس في مسألة الثابت والمتغير. 


وشددت الورقة بعدم الانهزام أمام موجات الضغط الفكرية والنفسية التي يتعرض لها المسلمون وأكدت على أهمية اضطلاع العلماء والمفكرين والمثقفين بواجبهم في حماية الثوابت لقطع الطرق أمام تأويل الجاهلين. 


و نادت بأهمية معرفة مواطن الاجتهاد والبحث الفقهي في دائرة المتغيرات التى تظهر معها خاصية المرونة التي تمكن من الاستجابة الشرعية المنضبطة على  المستجدات. 
الى ذلك قدم الدكتور محمد الحبر يوسف مدير الندوة العالمية للشباب الإسلامي فرع السودان ورقة بعنوان تجديد الخطاب الديني بين الثوابت والمتغيرات التي نادت بضرورة الاهتمام بتطوير الخطاب الديني وتجديد قضاياه وربطه بمقاصد الشريعة الإسلامية ومطالب الشعوب وتطلعاتها.


وأكدت الورقة أن الخطاب الديني متقيد بأصول ثابتة ومنفتح علي واقع متحرك محذرة من استغلال الخطاب الديني من هيمنة الانظمة السياسية ومطالبة بضرورة تطوير المناهج الدعوية لدي الجماعات والمراكز والجامعات المتخصصة.