30/09/2020

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

أوامر بالقبض تصدر في حق بعض المشاركين في انقلاب ٨٩ منهم غندور وغازى عتبانى

كشفت وسائل إعلام محلية، عن أن اللجنة المكلفة بالتحقيق في بلاغ الانقلاب العسكري على السلطة عام 1989، أمرت القبض على مجموعة من المشاركين في الانقلاب الذي جاء بالرئيس المخلوع عمر البشير إلى السلطة قبل ثلاثين عامًا.

وشملت أوامر القبض مجموعة من المدنيين الذين شاركوا في تدبير وتنفيذ الانقلاب وهم “علي كرتي، غازي صلاح الدين، إبراهيم غندور، صديق فضل، الصافي نور الدين، عمر سليمان، عبد المنعم محمد الزين، الهادي عبد الله، محمد عبد الحفيظ، صلاح الدين محمد كرار، الشريف بدر، مهدي إبراهيم، مصطفي عثمان إسماعيل، وتاج سر مصطفى.

ويأتي قرار اللجنة على خلفية بلاغ من محامين سودانيين ضد قادة الانقلاب في مايو الماضي، بتهمة تقويض السلطة الشرعية قبل ثلاثة عقود.

وأغلب المتهمين في البلاغ مودَعون بسجن كوبر في ضاحية الخرطوم بحري، وعلى رأسهم البشير، والنائب الأسبق لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه، ومدير جهاز الأمن والمخابرات سابقا نافع علي نافع، والوزير السابق عوض الجاز، وإبراهيم السنوسي، وعلي الحاج.

ويرفض البشير ومعاونوه في انقلاب 89 الإدلاء بأي معلومات لسلطات التحقيق، ويرى إسلاميو السودان أن التحقيق في الانقلاب تهمة سياسية.