25/02/2024

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

بيان الحكومة السودانية بشأن زيارة وزير الخارجية الأمريكي للسودان

الخرطوم – بيان

أصدرت حكومة السودان بيانا بخصوص زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو للسودان وتطرق البيان لدعم الإدارة الأمريكية للعملية الانتقالية في السودان, ودعوة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الإدارة الأمريكية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل.

بيان بشأن زيارة وزير الخارجية الأمريكي للسودان 


استقبل رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي زار السودان ليوم واحد ، وناقش اللقاء الأوضاع في السودان ومسار العملية الانتقالية والعلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي  رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي دعم الإدارة الأمريكية للعملية الانتقالية في السودان كما أكد دعمهم لعملية السلام وجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور وبقية المناطق المتأثرة بالنزاع، كما أبدى اهتماماً بإجراءات حماية المدنيين في دارفور في المرحلة القادمة.

وأكد رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك لوزير الخارجية الأمريكي أن الحكومة السودانية تولي موضوع حماية المدنيين في دارفور اهتماماً كبيراً وقدم شرحا لعملية إنشاء الآلية الأمنية لحماية المدنيين في دارفور.

وحول الطلب الأمريكي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل أوضح رئيس الوزراء للوزير الأمريكي أن المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض باجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولا لقيام انتخابات حرة، ولا تملك الحكومة الانتقالية تفويضاً يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي.

ودعا رئيس الوزراء الإدارة الأمريكية لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل.


 *فيصل محمد صالح*  *وزير الثقافة والإعلام*  *الناطق الرسمي باسم الحكومة* ٢٥ أغسطس ٢٠٢٠م