22/05/2022

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

نيابة الفساد تستجوب علي عثمان في بلاغ (المدينة الرياضية) الأحد المقبل

يمثل القيادي بالنظام السابق، علي عثمان محمد طه، الأحد المقبل، أمام نيابة مكافحة الفساد، لمواصلة التحري، وإكمال استجوابه في بلاغ تجاوزات وتعدي بشأن التصرف في أراضي المدينة الرياضية.

وفي 22 يناير الماضي، استجوبت نيابة مكافحة الفساد، طه، في ذات البلاغ، بعد أن تقدمت وزيرة الشباب والرياضة، ولاء البوشي، بعريضة لنيابة مكافحة الفساد، تتهم فيها عددا من رموز النظام السابق بتهم تتعلق بتجاوزات وتعديات على أراضي المدينة الرياضية، واستقطاع جزء منها لصالح منظمات وهيئات وإحدى الجامعات.

وطالب المتهم، في الاستجواب الأول، إمهاله حتى الجلسة القادمة، بحجة عدم تذكر تفاصيل الوقائع نسبة لطول الفترة الزمنية التي مرت على تلك الوقائع.

وكشف تقرير لـ (المجموعة السودانية للديمقراطية أولا)، في أغسطس 2017، عن تمدد وانتشار الفساد في كافة تفاصيل النشاط الرياضي بالسودان.

ودعا التقرير إلى رصد الأموال العامة التي نهبت في مجال كرة القدم واستردادها وإعادة المساحات المستقطعة من المدينة الرياضية بالخرطوم والساحات الرياضية التي تم تغيير أغراضها إلى أراض سكنية، وتقديم المتورطين في الفساد إلى المحاكم.

من جهة أخرى تأجلت الثلاثاء محاكمة القيادي السابق بالمؤتمر الوطني (المحلول)، الحاج عطا المنان إدريس، المتهم بالثراء الحرام والمشبوه واستغلال الوظيفة العامة.

وتأجلت المحكمة، وفق بيان صادر عن النيابة ، بسبب تقدم النيابة بطلب إعادة البلاغ لاستجواب عدد من الشهود الذين لم يتم استجوابهم بسبب جائحة كورونا، وإعلان المتحري الثاني في البلاغ الغائب بسبب ظروفه الصحية.

وتم تحديد الجلسة القادمة يوم الأربعاء الموافق 19 أغسطس المقبل.

وفي 22 يوليو الماضي، بدأت، أولى جلسات محاكمة عطا المنان، بتهمة الثراء الحرام والمشبوه، واستغلال الوظيفة، والحصول على أموال بطريقة غير مشروعة.

ويواجه عطا المنان، تهما تندرج تحت المادتين 6 و7 من قانون الثراء الحرام والمشبوه للعام 1989 والمتعلقتين باستغلال الوظيفة والحصول على أموال بطريقة غير مشروعة.

وفي أبريل الماضي، أعلنت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد، استرجاع 24 قطعة أرض داخل الخرطوم، قالت إنها مملوكة للحاج عطا المنان.