22/05/2022

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

والي ولاية البحر الأحمر المهندس عبدالله شنقراي يؤكد استقرار الأمن بالبحر الأحمر

أكد والي ولاية البحر الأحمر المهندس عبدالله شنقراي أن مدينة بورتسودان عانت مؤخرا  من تفلتات أمنية ، وتم مدنا بقوات وتعزيزات كافية الأمر الذي أحدث تقدما ملحوظا في إستقرار المنطقة، وأن هنالك مبادرات مجتمعية كثيرة مع تنسيقية الحرية والتغيير ولجان المقاومة و المنظمات والناشطين في مجال السلام مبينا أن جميع هذه الجهود قطعت شوطا كبيرا في تحقيق السلام المنشود وهي جهود مقدرة وتمضي متوازية مع العمل الأمني وننتظر دور الادارات الاهلية لرفد الجهد المجتمعي. 


وقال خلال استقباله اليوم للوفد الإعلامي الزائر للولاية “نظرا لكل ما تم نتوقع خلال فترة قصيرة ان يحدث الأمن المطلوب وأن نخاطب جذور المشاكل الأمنية ووضع المعالجات المناسبة لها، وهي مقدور عليها لأنها ليست كثيرة وفي أحياء محددة وأغلب المجتمع المحلي هنا بكافة مكوناته يدعم السلام الاجتماعي والتعايش لذلك نحن نمضي في اتجاه تحقيق السلام والتنمية وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين”.


وأشار إلي أن الوضع في الولاية عامة ، وعلي وجه الخصوص مدينة بورتسودان ينعم باستقرار جيد ومتقدم يوما بعد يوم واننا نطمئن الكل إن الأوضاع تمضي في استقرار كامل وسوف  نقلل من فترات حظر التجول ورفع حالة الطوارئ تبعا لما يتحقق من تأمين كامل للأمن في الولاية.