30/09/2020

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

ترامب يزيد الضغط العربي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل

زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى السودان الشهر الماضي ، والتي تعتبر الأولى من نوعها لمسؤول أمريكي رفيع المستوى منذ 15 عامًا يزور الخرطوم، لم يكن الهدف منها هو السودان ، أو العقوبات ، أو سيرالعملية الانتقالية في البلاد بعد عقود من الدكتاتورية. بل كان السبب الرئيسي هو إسرائيل ، حسب ماذكر ثلاثة أشخاص اطلعوا على تحقيق أهداف الزيارة.

خلال الاجتماع الخاص مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وعندما تطرق الحديث عن تفاصيل إزالة السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب ، حث بومبيورئيس الوزراء السوداني بالاتصال برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبدء تطبيع العلاقات بين البلدين. وقال بومبيو إن هذه البادرة ستسهل عليه إقناع الكونجرس بشطب السودان من قائمة الإرهاب. قال أحد الأشخاص المطلعين على الاجتماع حول رد فعل الموجودين من الجانب السوداني  قال : ” جعل أفواههم فاغرة”

حمدوك ، من جهته رفض اقتراح بومبيو ووضح أنه على رأس حكومة انتقالية هشة و هذا الأمر محفوف بالمخاطر ، وأردف أنه لايملك التفويض لمثل هذه الخطوة المهمة – وفي المقابل هو لديه بالفعل التزام أمريكي مبدئي برفع السودان من قائمة الإرهاب. كما حاول بومبيو مع ضابط كبير بالجيش السوداني ، والذي رفض أيضًا وفقًا لأشخاص مطلعين على مجريات الحدث.

 زيارة بومبيو للخرطوم كانت واحدة من عدة زيارات إلى عواصم عربية بهدف تعزيز الدعم لما أصبح حاليا أحد قصص النجاح القليلة الملموسة في السياسة الخارجية لإدارة ترامب: مثل تطبيع العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل. والذي سيتم توقيع الاتفاق النهائي في احتفال بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء – ولن يكون الوحيد.

فيوم الجمعة ، غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصفحته على تويتر بأن البحرين وافقت أيضًا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل. خلافا لما قاله العاهل البحريني حمد بن عيسى سلمان آل خليفة بعد اجتماعه مع بومبيو الشهر الماضي إن بلاده لا تزال تطالب إسرائيل بالانسحاب الكامل من الإرهاب الفلسطيني مقابل اعتراف البحرين بإسرائيل.

بالنسبة لإدارة ترامب ، هذه الاتفاقيات أصبحت مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بحملة إعادة انتخابه كما أنها تشكل نجاحًا ملموسًا في السياسة الخارجية بعد أن تعثرت جهود ادارة الرئيس السابق باراك أوباما في السياسة الخارجية – مثل فشله في خطة سلام الشرق الأوسط، و تقليص طموحات كوريا الشمالية النووية ، و تغيير سلوك الصين الجائر ، و احتواء برنامج إيران النووي.

المصدر: Foreign Policy

التاريخ: 11 سبتمبر 2020