17/06/2024

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو يوقعان في أديس أبابا إعلان مبادئ

قالت مصادر للبوابة إن رئيس الوزراء السوداني دكتور عبد الله حمدوك ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، عبد العزيز الحلو، وقعا على إعلان مبادئ بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا ينص على فصل الدين عن الدولة.  

وكانت المصادر كشفت عن لقاء جمع بين حمدوك، وعبد العزيز الحلو، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لبحث عملية السلام، الأربعاء الماضي.

وقد حصلت البوابة على نسخة من الاتفاق نورد ترجمة لها:

اتفاق مشترك

نحن ممثلي الحكومة الانتقالية لجمهورية السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال نؤكد على المبادئ التالية:
1 ، السودان بلد متعدد الإثنيات والأعراق ، متعدد الأديان والثقافات ، يجب الاعتراف الكامل  بهذه الاختلافات واستيعابها.
2 ،  المساواة السياسية والاجتماعية الكاملة لجميع شعوب السودان يجب أن تحمى بالقانون.
3.يجب إقامة دولة ديمقراطية في السودان. ولكي يصبح السودان بلد ديمقراطي حيث يتم تكريس حقوق جميع المواطنين ، يجب أن يقوم الدستور على مبدأ “فصل الدين عن الدولة” في غياب هذا  المبدأ  يجب احترام حق تقرير المصير. حرية المعتقد والعبادة والممارسة الدينية مكفولة بالكامل لجميع المواطنين السودانيين. كما لا يجوز للدولة تعيين دين رسمي.ولا يجوز التمييز بين المواطنين على أساس دينهم.
4 ، يحتفظ سكان جبال النوبة والنيل الأزرق (“المنطقتان”) بوضعهم.الذي يتضمن الحماية الذاتية حتى يتم الاتفاق على الترتيبات الأمنية من قبل أطراف النزاع والي حين تحقيق  “الفصل بين الدين والدولة”.
5. يتفق الطرفان بموجب هذا على الحفاظ على وقف الأعمال العدائية طوال عملية السلام و حتى يتم الاتفاق على اتفاق الترتيبات الأمنية.
6. مبدأ التقاسم المناسب والعادل للسلطة والثروة بين السودانيين باختلافاتهم يجب أن يتحقق  من خلال الدستور .
تم التوقيع في أديس أبابا في اليوم الثالث من سبتمبر 2020
عبد الله حمدوك و عبد العزيز آدم الحلو