27/11/2020

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

تمارين جوية مشتركة للجيشين السوداني والمصري بالولاية الشمالية

الخرطوم 14 نوفمبر 2020 

بدأت قوات مشتركة من الجيشين السوداني والمصري السبت تنفيذ تمارين جوية في صحراء الولاية الشمالية، شمالي السودان.

ونهاية الأسبوع الماضي وصلت قاعدة مروي الجوية شمال الخرطوم قوات من سلاح الجو المصري مع عدد من الطائرات المقاتلة من طراز MIG29/M2 للمشاركة في هذه المناورات التي تستمر لمدة اسبوعين.

وتعد هذه التدريبات الأولى من نوعها بين الجيشين السوداني والمصري حيث تم اطلاقها تحت مسمى “نسور النيل1”.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية على صفحته بـ “فيس بوك” السبت: “إن المناورات الجوية المشتركة مقرر فيها تنفيذ العديد من الأنشطة بينها تخطيط وإدارة أعمال قتال مشترك، وقيام المقاتلات متعددة المهام من الدولتين بالتدريب على تنفيذ طلعات جوية هجومية ودفاعية، وتدريب قوات الصاعقة على أعمال البحث والإنقاذ القتالى”.

وأشار إلى أن التدريب بدأ بتنفيذ العديد من المحاضرات النظرية والعملية “التي تساهم في توحيد المفاهيم وتبادل الخبرات بين الجانبين”.

وأضافت: “يأتي التدريب فى إطار دعم علاقات التعاون العسكري المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين، وتعزيز القدرة على إدارة أعمال جوية مشتركة باستخدام أسلحة الجو المختلفة”.

ولم يعلن الجيش السوداني عن المناورات المشتركة مع القوات المصرية، لكنه أشار الخميس إلى أن القوات الجوية ستنفذ تمارين رماية بالذخيرة الحية في قاعدة الفريق أول طيار ركن عوض الله خلف، التي تبعد 50 كلم عن مدينة مروي.

وطالب الجيش السوداني المواطنين بأخذ الحيطة والحذر أثناء التدريب التي قال إنها تستمر في الفترة بين 12 نوفمبر الجاري وحتى الـ 21 منه.

وفي ذات السياق، سجل قائد قوات الدفاع الجوي السوداني الفريق الركن عبد الخير عبد الله برفقة وفد عسكري زيارة إلى مصر، التقى فيها قائد قوات الدفاع الجوي المصري الفريق علي فهمي، حيث بحث الطرفين سبل التعاون العسكري المشترك.