16/10/2021

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

الجيش السوداني يستعيد موقعين من ميليشيات إثيوبية

أفاد تقرير إخباري بأن الجيش السوداني استعاد مناطق من تلك التي يضع جيش وميليشيات إثيوبيا يدهم عليها.

وقُتل قائد عسكري سوداني وثلاثة آخرون، إضافة إلى جرح نحو 27، الثلاثاء الماضي، إثر كمين نصبه جيش وميليشيات إثيوبية على طوف من الجيش السوداني في منطقة حدودية.
وعاد أمس (السبت)، القائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى الخرطوم، بعد أن مكث في قيادة الجيش بالمنطقة الشرقية لثلاثة أيام برفقة رئيس هيئة الأركان وقيادات عسكرية رفيعة أخرى.

وتولى البرهان قيادة المنطقة الشرقية ليومين مشرفاً على تقدم القوات السودانية التي جرى تعزيزها بإمدادات برية وجوية لمواجهة اعتداءات الإثيوبيين.
ونقل عن مصادر عسكرية موثوقة أن الجيش تقدم نحو «خور شد» و«قلع لبان»، بعد أن بسط سيطرته على جبل أبو طيور بالفشقه التابعة لولاية القضارف.
وأشارت المصادر إلى أن «خور شد» و«قلع لبان» تُعدان من أهم المواقع الاستراتيجية في الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، وتقعان داخل الأراضي السودانية بعمق سبعة كيلومترات من جبل أبو طيور.

وبدأ الجيش السوداني خلال الأسابيع الأخيرة التمدد في الأراضي التي كانت تحت سيطرة الميليشيات الإثيوبية المدعومة من جيش بلادها، طوال فترة الـ26 عاماً الماضية.
ويتوقع أن تعقد لجنة ترسيم الحدود بين البلدين، أول اجتماعاتها بالخرطوم، الثلاثاء المقبل، بعد العمليات العسكرية الجارية لاسترداد المناطق السودانية.