24/07/2021

بوابة السـودان

صحيفة إلكترونية مستقلة

حشود للجيشين الإثيوبي والإريتري قرب منطقتين حدوديتين مع السودان

القضارف 8 فبراير 2021

 افادت وسائل اعلام محلية، اليوم الاثنين أن ثمة حشود للجيشين الإثيوبي الإريتري قرب منطقتين حدوديتين مع السودان هما الديمة وحمدايت التابعة لولاية كسلا.

تمركز القوات الإثيوبية والإريترية في الحدود ينذر بتوترات مع القوات السودانية بحسب ما أفادت مصادر عليمة في حكومتي ولايتي القضارف وكسلا المتاخمتين.

ويأتي انتشار الجيشين الإثيوبي والإريتري للتصدي لجبهة تحرير التقراي التي بدأت في تجميع صفوفها في السلاسل الجبلية شرق منطقة الحمرة الحدودية المحاذية لمدينة اللكدي السودانية فضلا عن منع تسلل اللاجئين نحو السودان.

ومنذ أوائل نوفمبر الماضي شن الجيش الإثيوبي الفيدرالي عملية عسكرية ضد حكام إقليم التقراي المحايد لولاية القضارف السودانية ما أدى إلى تدفق عشرات الألاف من اللاجئين إلى السودان.

هناك أكثر من 27 ألف لاجئ موجودين في مركز حمدايت منهم 12 ألف لاجئ داخل المركز و15 ألف لاجئ داخل مدينة حمدايت يقيمون مع الأهالي.